اهل السنة و الجماعة


    ناصر الدين الألباني غفر الله له وهدى المفتونين به

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 238
    تاريخ التسجيل : 18/10/2010

    ناصر الدين الألباني غفر الله له وهدى المفتونين به

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 6:08 pm

    نود أن نكشف النقاب عن إمام الوهابية الأعظم الثاني بعد ابن تيمية ، ناصر الدين الألباني غفر الله له وهدى المفتونين به . هو الذي كان يعد نفسه وحيد دهره وفريد عصره ، وأنه قد فاق السابقين في علم الحديث حتى بلغ به الأمر إلى جراءته على إدخال أنفه في الصحيحين المتفق على صحتهما مخالفا لإجماع الأمة على تلقيهما بالقبول . ثم وضعه المفتونين به على القمة حتى وصفوه بأنه في رتبة ابن حجر العسقلاني أمير المؤمنين في الحديث ،و خاتمة المحققين وأن ساحة الحديث أجدبت والألباني أحياها ، وهم متغاضون عن تناقضاته وأخطائه البينات التي تحط عن رتبة المحدث فضلا عن رتبة المحقق !!!

    مما لا يخفى على أحد من العلماء المنصفين أن الألباني قد أشتهر بالحكم على الأحاديث الشريفة وفق هواه بعد أن نبذ الأمانة العلمية وراء ظهره ، مثلا:-

    * قد أورد ابن أب العز في شرح العقيدة الطحاوية ( مع تخريج الألباني لأحاديثها ) (ص 342) حديث " يا رسول الله ! الإيمان يزيد وينقص ؟ فقال : لا ، الإيمان مكمل في القلب زيادته كفر ونقصانه شرك ". وفي سنده أبو مطيع البلخي ، ونقل ابن أبي العز أقوال كثيرة من جهابذ الحفاظ كأحمد ابن حنبل ويحى بن معين والبخاري في تضعيفه ، وقد وافقه إمامكم الأعظم الألباني قائلا : وابو مطيع اتهمه الجوزقاني والذهبي بالوضع كما في اللسان ونحوه . ا هـ.

    *ثم أورد ابن أبي العز في شرح العقيدة الطحاوية ( ص 288) أيضا روى أبومطيع البلخي عن الإمام أب حنيفة رحمه الله :" أنه سأل أبا حنيفة عمن قال : لا أعرف ربي في السماء أم في الأرض ؟ فقال: قد كفر إلخ" بل سكت ابن أبي العز في هذا المكان لأن هذا الأثر يوافق هواه ويحقق غرضه وقد شاركه الألباني أيضا في السكوت ، وهذه حيلة ثعلبية منهما لإثبات العلو الحسي لله تعالى .

    وقد أورد الألباني هذه الراوية في مختصر العلو ( ص 136) وقال في معرض مدح البلخي محاولا لتصحيحها :" قلت : أبو مطيع البلخي هذا من كبار أصحاب أب حنيفة وفقهائهم ". فيه ويلا لمن يلبس على الناس عقيدتهم بالأخبار الواهيات والكاذبات !!!

    إن جهابذة الحفاظ وأئمة الحديث لم يعيشوا في عصر التطور والإزدهار في التقنية ولم يكن لهم الكهرباء ووسائل النقل الحديثة مثل الطائرة ولم يملكوا جهاز الحاسوب الذي يُغني عن التعب في الطلب ، ولم تكن الكتب متوفرة في مكان واحد . ورغم ذلك كانت تناقضاتهم قليلة جدا ، فهم معذورزن فيها بل تناقضات الألباني يتسع نطاقها يوما بعد يوم ، مع أنه كان يمكلك مكتبة حافلة بجميع كتب الأحاديث وأسماء الرجال . وقد قال الشيخ السقاف :" إني قد وقفت له على نحو 700 خطأ ما بين تناقض وغلط فادح حسب موازين علم الحديث الشريف ". كتب ثلاث أجزاء في تناقضات الألباني وأخرج فيها نحو 1352 خطأ أو نقضا ووهما ، وهي تؤكد عدم جواز الرجوع لكتبه وأقواله .

    فقولوا الآن هل هو خاتمة المحققين أم خاتمة المتناقضين ؟؟
    فأدعيتم يا من فُتنتم به أن رجوعه عم حكمه في بعض أحاديثه لا يعد نقضا البتة فكيف جاز له أن يعيب على أئمة أجلاء رجوعهم عن حكمهك ويصفه بالتناقض مع أنه قد فاق الأولين والآخرين في التناقض !!!؟
    ينطبق عليه وعلى المفتونين به قول الشاعر :
    لا تنه عن خلق وتأتي به *** عار عليك إذا فعلت عظيم

    فإليك بعض الأمثلة :

    قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (4/422) : فتأمل مبلغ تناقض الذهبي! لتحرص على العلم الصحيح وتنجو من تقليد الرجال .

    قال في كتابه التوسل (ص 106) : قلت ومن تناقض الحاكم في المستدرك .

    قال في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 3/267) : وتناقض رأي ابن حجر فيه ، ففي التهذيب يرجح قول أب حاتم أنه تابعي ، وفي التقريب يجزم بأنه صحابي صغير له رؤية ، وليس يخفى على طالب العلم ان هذا التناقض من مثل هذا الحافظ ما هو إلا أنه .... .

    قال في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 3/267) : قلت وهذا تناقض ظاهر تناقض الحافظ السابق . وقد عاب الألباني كثيرا من الحفاظ بالتناقض فضلا عمن ذكرتهم كالسيوطي والمناوي وابن القطان وابن الجوزي رحمهم الله .

    قد أغرى الألباني أحدهم وهوعلي حسن عبدالحميد ، بالشيخ السقاف فألف كتابا في الرد على مؤلفاته في كشف تناقضات الألباني وسماه" الأنوار الكاسفة لتناقضات الخساف الزائفة" وأقر علي حسن في كتابه بأن شيخه الألباني متناقض . فإنه قال - وهو لا يدري ماذا يقول - بعد أن نقل بعض الأمثلة لرجوع الأئمة عن حكمهم في المسائل الفقهية والأحاديث" فهل يقال لمثل هؤلاء الحفاظ والجهابذة متناقضون ؟ إن المتناقض هو من يزعم تناقضهم ويدعي إضطرابهم " ص20، فعلى حد قوله أن الألباني متناقض لأنه لم يزعم بل قال بكل صراحة إن جهابذة الحفاظ كالذهبي والحاكم وابن حبان وابن حجر متناقضون ، كما قيل المثل السائر:" من كان بيته من زجاج فلا يرم الناس بالحجارة" فتأمل !!!

    لقد عبتم على الشيخ حسن السقاف محاولته لتضعيف حديث الجارية الذي أخرجه مسلم مع أنه لم يضعفه بل حكم بشذوذ لفظ " أين الله " فقط بالأدلة الناصعة . أنسيتم أن إمامكم الألباني قد شن غارات ضارية على الصحيحين بتوهين أحاديثهما ، فهاكم الأمثلة :-

    *حديث " من عادى لي وليا .." رواه البخاري وضعفه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة (4/111)

    *حديث " قال الله تعالى : ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة.." رواه البخاري وضعفه الألباني في ضعيف الجامع وزيادته (4/111) .

    *حديث " كان له صلى الله عليه وسلم فرس يقال له اللحيف ..." رواه البخاري وضعفه الألباني في ضعيف الجامع وزيادته ( 4/208).

    *حديث " أخر النبي صلى الله عليه وسلم طواف الزيارة إلى الليل " رواه البخاري وضعفه الألباني غي إرواء الغليل ( 4/264) .

    *حديث" إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته ..." رواه مسلم وضعفه الألباني في آداب الزفاف ( ص62 طبعة الرابعة ).

    * حديث " لا تذبحوا إلا مسنة ..." رواه مسلم وضعفه الألباني قائلا : كان الأحرى به أن يحشر في زمرة الأحاديث الضعيفة . سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/91).

    *حديث " إن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في كسوف ثماني ركعات في أربع سجدات ..." وقال الألباني في إرواء الغليل (3/129) ما نصه : ضعيف وإن أخرجه مسلم ومن ذكره معه وغيرهم .

    قد ضعف الألباني كل سند في صحيح مسلم ، رواه أبو الزبير المكي عن جابر معنعنا بحجة أنه مدلس لم يصرح بالسماع فبلغت الأسانيد التيضعفها بذلك خمسة وثلاثين في صحيح مسلم .

    عجب العجاب أن خاتمة محققكم هذا بعد أن أغار على صحيح مسلم بتضعيف أحاديثها وأساء الأدب معه ، قد تناقض مع نفسه كعادته حيث قال في سلسلة الأحاديث الصحيحة ( 4/56) : عند كلامه عن إحدى الروايات" يكفيها توثيقا رواية مسلم له". سبحان قاسم العقول !!!!!!!!!!!


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 12:50 pm